Please assign a menu to the primary menu location under menu

5 أسباب للتوقف عن استخدام ويندوز 7 نهائياً

ويندوز 7

بعد مرور عقد على إطلاق ويندوز 7 للمرة الأولى في أكتوبر 2009، حان الوقت لنقول وداعاً لأحد أكثر أنظمة تشغيل الحواسيب شعبية.

واعتباراً من شهر يناير 2020 فإن شركة مايكروسوفت ستوقف دعمها للنظام وذلك على الرغم من أن بإمكان المستخدمين مواصلة استخدامه.

سيستمر النظام في العمل بشكل طبيعي، مثلما هو الحال مع ويندوز XP، وسيكون بوسعك استخدام النظام في 2020 كما هو الحال في السنوات القادمة، لكن لا تتوقع الحصول على تحديثات مهمة.

ما ستلاحظه فقط هو رسالة تخبرك أن جهازك الذي يعمل بنظام Windows 7 خارج نطاق الدعم، لكن مايكروسوفت لن تمنعك من استخدامه.

ويندوز 7

لكن نحن نوصيك بتجنب استخدام Windows 7 بعد الآن، وذلك لأسباب عديدة نسردها في السطور التالية.

5 أسباب للتوقف عن استخدام ويندوز 7 نهائياً


الحصول على التحديثات الأمنية

الآن بعد أن قامت مايكروسوفت بإلغاء الدعم، لن يحصل Windows 7 على تصحيحات أمان والتي يتم دفعها للمستخدمين دورياً ضمن تحديثات ويندوز.

في كثير من الأحيان توجد ثغرات أمنية لنظام تشغيل ويندوز بما في ذلك ثغرات للأنظمة القديمة مثل ويندوز 7، وكانت مايكروسوفت تقوم بسد هذه الثغرات من خلال التحديثات.

لكن الآن حينما يعثر المهاجمون على ثغرة أمنية فإن مايكروسوفت ستقوم بمعالجتها على نظامي ويندوز 8 وويندوز 10 فقط، وسيتمكن الهاكرز من استغلالها على Windows 7.

استخدام البرامج بدون مشاكل

مع نهاية الدعم الرسمي، سيتلقى مطورو البرامج إشارة من مايكروسوفت أن عليهم وقف دعم نظام ويندوز 7

يشمل ذلك متصفحات الإنترنت وبرامج التصميم والمونتاج وبرامج الإنتاجية وبالطبع برامج مايكروسوفت نفسها مثل أوفيس وغيرها.

تدريجياً سيتوقف المطورون عن دعم البرامج على Windows 7 وسيواجه النظام نفس مصير Windows XP حينما تم وقف دعمه بالكامل من المطورين.

في الوقت الحالي، تخطط بعض الشركات لدعم برامجها لفترة قصيرة على الأقل، فمثلاً أكدت جوجل أنها ستواصل دعم كروم على ويندوز 7 حتى صيف 2021.

لكن لن يتبنى كل المطورين نفس قرار جوجل، وأغلبهم سيقوم بوقف الدعم عن ويندوز 7 في وقت قصير.

تجنب المخاطر الأمنية على ويندوز 7

حتى الآن دعم ويندوز 7 لم ينته بالكامل، حيث ستظل مايكروسوفت تقدم تحديثات أمان موسعة ولكن فقط للشركات والحكومات وبالطبع هذا سيكون نظير رسوم متزايدة، تم وضعها لحث هذه المؤسسات على الترقية لويندوز 10.

أما إذا كنت مستخدماً عادياً فللأسف لا يوجد أي وسيلة للحصول على تحديثات الأمان، ولا حتى مقابل الرسوم، وهي ميزة متوفرة حصرياً للمؤسسات.

لذلك سينتظرك في الفترة القادمة إن واصلت الاعتماد على ويندوز 7 العديد من المخاطر الأمنية الناتجة عن وقف تحديثات الأمان.

الاستفادة من مزايا ويندوز 10

لا أعرف السبب الذي يمنع المستخدمين من الاعتماد على ويندوز 10 حتى الآن، لكن ما أود قوله أن المستخدم يفقد الكثير من الأشياء المهمة عند مواصلة الاعتماد على إصدار قديم.

يتضمن ويندوز 10 الكثير من المزايا الرائعة، كما أن مايكروسوفت تقوم بدعمه وتحديثه صورة دورية بما في ذلك التحديثات الأساسية التي تجلب معها بعض المزايا الإضافية.

الانتقال أصبح أمراً حتيماً

ربما في السنوات الأولى لطرح ويندوز 10 لم تكن هناك ضرورة ملحة للترقية لدى الراغبين في الاعتماد على ويندوز 7، لكن مع توقف دعم النظام أصبحت الترقية الآن أمراً حتمياً.

صحيح أن النظام سيعمل الآن بشكل طبيعي لكن ما هي إلا فترة وجيزة وستكون مجبراً على التوقف الكامل عن استخدامه وستكون عالقاً مع برمجيات قديمة عفى عليها الزمن، لذلك من الأفضل الاعتياد من الآن على ويندوز 10.

كلمة أخيرة

ربما لا يعد استخدام Windows 7 خطيراً في يناير 2020، لكن مع مرور الوقت، ستجد نفسك تستخدم إصداراً من ويندوز به ثغرات أمنية غير مسبوقة ولن تجد أي دعم للتطبيقات والمتصفحات التي تستخدمها.

الإنترنت يعد مكاناً خطيراً ومليئاً بهجمات متطورة بشكل متزايد، ونحن نوصيك باستخدام أنظمة وبرامج محدثة لآخر إصدار حتى تحمي نفسك من الوقوع كضحية في أيدي الهاكرز.

هاني محمود
مدون تقني