كيف تفاعل الغرب مع لعبة أبو خشم العربية؟

أبو خشم

انطلقت قبل أيام اللعبة العربية الجديدة “أبو خشم” على بلاي ستيشن 4 وإكس بوكس ون والحاسب الشخصي.

وتعتبر اللعبة محاولة عربية سعودية جديدة للدخول إلى عالم ألعاب الفيديو الذي يفتقد للتواجد العربي القوي.

وجميعنا نعلم أن ألعاب الفيديو العربية شديدة الندرة إضافة إلى كون المحاولات التي تظهر من حين لآخر تكون باهتة ولا ترقى لأن تكون لعبة فيديو جيدة.

مع لعبة أبو خشم لمسنا بعض الاهتمام العربي باللعبة التي تأرجحت آراء اللاعبين بخصوصها.

فالبعض اعتبرها لعبة جيدة كونها محاولة عربية تستوحي كافة عناصرها من البيئة السعودية، والبعض اعتبرها لعبة لا ترقى إلى المستوى المطلوب خصوصاً مع سعرها البالغ 30 دولار أمريكي.

لكن بعيداً عن ردود الأفعال العربية حول اللعبة، دعونا نستعرض آراء اللاعبين في العالم الغربي وكيف كانت أصداء اللعبة هناك.

مراجعة قناة CornshaqGaming للألعاب على يوتيوب:

إنها لعبة غريبة، وسيئة، لكنها مثيرة للاهتمام. سعر اللعبة المرتفع هو السبب الرئيسي الذي يجعلني لا أوصي بها.

Aaron Reason يقول رداً على المراجعة السابقة:

كنت مهتماً بهذه للعبة، حتى بعد ما سمعته في هذه المراجعة … لكن قررت عدم شرائها عندما ذكرت أن سعر اللعبة هو 29.99 دولار، سأنتظر حصول اللعبة على تخفيضات قوية لشرائها.

كريستي على متجر ستيم تقول:

هذه اللعبة ممتعة حقاً، إنها تحتوي على الكثير من العناصر التي تبدو عشوائية، ولكن بمجرد أن تلعب قليلاً ستشعر أنها مثيرة جداً للاهتمام.

يمكن القول بأن فريق التطوير وضع الكثير من العمل في اللعبة وهي بالتأكيد تستحق المال، في رأي. الموسيقى رائعة أيضاً. سأوصي باللعبة بلا شك.

swag يقول: 

بصراحة، وفي رأيي، فإن معظم الناس الذين سيتمتعون بهذه اللعبة هم من العرب. هذه اللعبة مبالغ فيها وعلى أي حال هناك العديد من الخيارات الأفضل بنفس السعر.

The Enigma Man يقول:

هذه اللعبة تبدو وكأنها لعبة موبايل مجانية

Jeffrey Kukucka يقول:

أي نوع من المخدرات تعاطاه فريق التطوير عند العمل على اللعبة؟ 29.99 سعر مبالغ فيه للغاية.

Quentin McKibben يقول:

في حال كان سعرها 5 دولار فربما حينها تستحق المحاولة

ZACH SPEIGHT يقول:

أعتقد إنها يجب أن تكون لعبة 5 دولارات فقط، هذا ما يبدو عليه الأمر

DUBSTEP DANCER G 28 يقول:

أمنح هذه اللعبة 9/10 والسبب في ذلك عدم وجود الأون لاين، لكنها بأي حال لعبة جيدة.

Oguzcan Dilek يقول:

السؤال الحقيقي هنا هو كيف سمحت سوني أن تكون هذه اللعبة على بلاي ستيشن 4؟ بأي حال هذه اللعبة لبست أسوأ من لعبة صائد البط وألعاب صيد الدجاج الرومي.

OldSchoolGamer82 يقول:

إن تم طرح اللعبة في النهاية على بلاي ستيشن بلس فربما حينها أقوم بتجربتها، لكن من المحال أن أقوم بإنفاق المال عليها.

أخيراً، يبدو من الواضح أن سعر اللعبة المرتفع كان من عوامل الانتقاد الواضحة لها سواءً في العالم العربي أو الغربي، حيث عبر الكثير في العالم العربي أيضاً عن استغرابهم من ارتفاع سعر اللعبة عبر موقع تويتر.

 

مهند داود
الكاتبمهند داود
مدون، مهتم بالتقنية والعلوم