مراجعة لعبة Call of Duty: Infinite Warfare

أصدرت Infinity Ward أخيراً لعبة Call of Duty: Infinite Warfare، حيث ومن جديد تأخذنا السلسلة إلى مستقبل بعيدٍ خيالي، جعل الكثير من اللاعبين يشتكون من التوجه الذي يعتمده فريق التطوير خصوصاً بعد أن قامت DICE بإحداث تغيير إيجابي جذب الكثير من اللاعبين الجدد إلى Battlefield 1 وأحداث الحرب العالمية الأولى.. فهل فشلت Infinity Ward في تقديم تجربة لعب مميزة وجديرة بالتجربة؟


القصة

كما هو معروف لدى متابعي السلسلة، فجزء Call of Duty: Infinite Warfare يأخذنا إلى المستقبل البعيد حيث لم تبقى أية موارد طبيعية على كوكب الأرض نتيجة للتوسع الديموغرافي وازدياد عدد المصانع التي دمرت البيئة، ولإيجاد حلول تضمن عيش ماتبقى من البشرية، يتم تأسيس منظمة UNSA الفضائية والتي ستتكفل باستكشاف كواكب جديدة ومحاربة منظمة شريرة تحمل إسم SDF، حيث أنها تتشكل من أعضاء متشققين من منظمة UNSA نفسها.

ستلعب دور الكابتن Nick Reyes، وهو قائد السفينة الحربية Retribution المنتمية لمنظمة UNSA، هدفك هو قيادة فريقٍ مهمات خاصة لهزيمة الأعداء وكل من ينتمي إلى منظمة SDF التي تنوي السيطرة على كواكب النظام الشمسي، لذلك ستعتمد على عدة أدوات ومركبات فضائية لخوض المعارك والتسلل إلى منشئات العدو، أكان ذلك بهدف القضاء على الجميع أو الحصول على معلومات تؤهلك للتقدم في أحداث القصة. هناك الكثير من الشخصيات التي ستصادفها وكل واحدٍ له دور محدد في القصة، وبشكل ما فقد استطاع فريق التطوير تقديم طور قصة جيد مقارنة بالأجزاء الأخيرة، لكن للأسف فهو قصير جداً وذلك في حدود 6 ساعات من اللعب المتواصل، قد تشعر بالرتابة من حين لآخر لكن هناك عناصر أخرى ستجعلك تنجذب للمزيد، وللأسف لا توجد عناصر لتلبية هذه الرغبة .

أسلوب اللعب

إن كانت سلسلة Call of Duty مألوفة بالنسبة لك، فلن تجد مشكلة في التأقلم مع أسلوب اللعب، والذي كالعادة يقدم تجربة سلسلة وسريعة، ربما ليس بسرعة وأداء ألعاب أخرى مثل Titanfall 2، لكنه رائع. الفضاء هو مكان أحداث القصة، لذا فقد تمت إضافة مجموعة من أساليب اللعب الجديدة مثل إنعدام الجاذبية في بعض المناطق، لكنك ستحصل من جديد على حقيبة الظهر النفاثة التي ستساعدك على القفز لمسافات بعيدة وتخفيف حدة السقوط من أماكن عالية، وبما أننا في الفضاء فهذا يعني توفير مجموعة مختلفة من الكواكب التي يمكنك استكشافها عن طريق مهمات مختلفة.

cod-infinite-warfare-1

كما اعتدنا من السلسلة، Infinite Warfare لم تفشل في إدخالك بسرعة في خضم الحركة والتشويق، أولى المهمات التي عليك إتمامها تتمثل في قتل مجموعة من المتمردين على كوكب جليدي، فيها تتعرف على بعض الأسلحة الجديدة التي قد لاتثير اهتمام اللاعبين خصوصاً أنها مشابهة لما رأيناه في أجزاء سابقة مثل Advanced Warfare، وللأسف لن يتسنى لك خوض معارك على سطح هذا الكوكب كثيراً، بل ستقوم باختراق ملجئ العدو والذي يقع تحت الأرض، وبصراحة فالأمر يشمل مجموعة من المهمات الأخرى والتي فشلت في جعل تلك الكواكب مثيرة للإهتمام أو على الأقل لم ترقى إلى توقعاتنا في توفير بيئة فضائية حربية كما في Titanfall 2 على سبيل المثال.

Call of Duty لم تكن يوماً تجربة قصصية مميزة، تماماً مثل Battlefield 1، وهذا ليس بالأمر السيء حقاً.. لكن من الجيد معرفة أن فريق التطوير عمل على تحسين الكثير من الأمور فيما يتعلق بأسلوب اللعب في طور Zombies، والذي يحمل معه تجربة مختلفة تماماً عن طور القصة. حصل الطور على ميزة جديدة متمثلة في Fate and Fortune Cards، ويمكنك استخدامها بغرض الحصول على قدرات جديدة في كل مباراة، أما بالنسبة للأسلحة والأدوات، فهناك تغييرات طفيفة هنا وهناك، ستحصل على الكثير من الأسلحة التي لا تُحدث أية أضرار مهمة بالعدو، والقنابل أيضاً قد تتطلب منك بعض العمل بعد إلقائها حيث أن معظمها يقوم فقط بتشتيت انتباه العدو أو التسبب بفقدان وعيهم، لكن لحسن الحظ فبعض الأسلحة تتحسن مع تقدمك في اللعبة بل وقد تحصل على بضع أدوات مميزة ولو كانت محدودة، لذا تأكد من استخدامها بذكاء.

cod-infinite-warfare-2

طور اللعب الجماعي من جهة أخرى، والذي ترتكز عليه السلسلة، جاء ليكون مشابهاً جداً لتجربة Black Ops 3، نفس الحركات وأساليب القتال كما الشأن بالنسبة لأسلوب استخدام قدرات الشخصيات، لكن جاء مع بعض التغييرات كنظام Mission Teams والذي يمكنك من اختيار واحد من الأهداف التي يتم تحديدها من قبل الفريق الذي تختاره، بعض هذه الأهداف تتطلب منك تسجيل نقاط من خلال قتل أكبر عدد ممكن من الأعداء إما عن طريق الأسلحة أو القدرات، ومع تقدمك ستحصل على مزيد من الفرق ومزيد من الأهداف التي تحمل معها تحديات مختلفة، ولحسن الحظ أيضاً فاللاعبون سيحصلون على مكافئات مختلفة بعد إتمام هذه التحديات، وأعتقد أن فريق التطوير استهدف اللاعبين الجدد في السلسلة خصوصاً بعد أن كانت الأجزاء السابقة غير منصفة كثيراً تجاههم. نظام Mission Teams ليس الوحيد الذي سيمكنك من الحصول على أسلحة جديدة، حيث يمكنك الإعتماد على Supply Drops والتي يمكنك من خلالها جمع عدد من النقاط لإستبدالها لاحقاً بأسلحة جديدة أو الإكتفاء بالأسلحة التي تقدمها، شيء مشابه لنظام Battlepacks في لعبة Battlefield 1.

من الصعب تحديد ما إذا كان طور اللعب الجماعي في Call of Duty: Infinite Warfare رائعاً وقادراً على إبقائك مشدوداً لساعات طوال، أعتقد أنه يوفر تجربة مشابهة جداً لـ Black Ops 3، الأمر الذي وجدته محبطاً نظراً لأننا توقعنا تجربة أفضل بكثير في ظل أحداث القصة والخرائط المتاحة، لكن أيضاً فقد حافظ فريق التطوير على تلك التجربة المثيرة المليئة بالمتعة في طور اللعب الجماعي من Black Ops 3.. لذا فإن كنتم ترغبون بتجربة مشابهة لهذا الأخير، Infinite Warfare لن تخذلكم.

الرسوم وأصوات اللعبة

أهتم كثيراً بجودة الرسوم في مثل هذه الألعاب، فهي لاتقدم قصة قوية على أية حال.. وبكل ثقة أستطيع القول أن Infinite Warfare قدمت جودة رسوم في المستوى، حتماً ليست أفضل من Battlefield 1، لكنها بشكل ما مشابهة لـ Titanfall 2 بحكم أن كلتا اللعبتين تقدمان أسلوباً متقارباً فيما يتعلق بالحركة والأسلحة، وهذه الأخيرة لحسن الحظ تم تصميمها جيداً بتفاصيل مختلفة وتأثيرات بصرية جميلة، لكن ستشعر أحياناً بافتقاد البيئة من حولك لعدة تفاصيل، أو على الأقل سترغب برؤية رسوم أفضل بكثير مما قامت Infinity Ward بتصميمه.

cod-infinite-warfare

الأصوات جيدة، استعان فريق التطوير بمجموعة من الشخصيات والمشاهير على حد سواء بما في ذلك سائق الفورملا ون Lewis Hamilton، ولم يفشل الطاقم بتقديم أداء جيد أكان على مستوى جودة الأصوات أو جعلك تتأقلم سريعاً مع جو الحروب الفضائية، أما بخصوص الإنفجارات والمؤثرات الصوتية فهي رائعة كالعادة، ولا أظن أن الفريق قد غير كثيراً منها منذ جزء Modern Warfare أيضاً، حيث أن كل شيء يشعرك بأنك تعيد تجربة لعب أجزاء سابقة من السلسلة لاغير.

مدة اللعب وقيمة الإعادة

إن كنت تسألني ما إذا كانت Call of Duty: Infinite Warfare تستحق الشراء، فهذا يبقى قرارك الأول والأخير، إن كنت تتوقع تجربة جديدة أعلى من مستوى الأجزاء السابقة، لا أظن أن شراء اللعبة سيكون جيداً، إما إذا كنت ببساطة ترغب بجزء جديد من السلسلة، مع بعض التغييرات الطفيفة على مستوى طور اللعب الجماعي والأسلحة المتوفرة، فستشكل اللعبة تجربة جيدة بالنسبة لك، لن تقضي الكثير من الوقت في طور القصة، لكن طور Zombies قادر على تقديم تجربة مختلفة عنه ولبضع ساعات إضافية، وحتماً ستكون تجربة اللعب الجماعي أطول بكثير إن قام فريق التطوير بإضافة أسلحة مثيرة وجديدة في أقرب وقت، أو حتى تحسين بعض المزايا والخرائط المتوفرة، إلى ذلك الحين فحتى قيمة الإعادة لن تكون عالية.

معاذ محسين
ألعاب الفيديو، وقهوة ساخنة.

58 تعليق

اترك تعليقاً