مؤشرات فشل كول أوف ديوتي بدأت في الظهور

تطرقنا في موضوع سابق إلى الحملة الشرسة التي واجهتها لعبة كول أوف ديوتي: انفنتي وورفير Call of Duty: Infinite Warfare على الشبكات الاجتماعية المختلفة وخصوصاً عرض الكشف الرسمي عن اللعبة والذي يُعد لغاية الآن ثاني أكثر مقطع فيديو كراهية على موقع يوتيوب.

ويبدو أن الغضب الشديد من اللاعبين تجاه لعبة كول أوف ديوتي الجديدة لم ينعكس فقط على الشبكات الاجتماعية، حيث أصبحنا الآن أمام مؤشرات واقعية تدل على مدى سخط اللاعبين عليها وذلك بعد إتاحة الطلب المسبق عن اللعبة الشهر الماضي.

ولغاية منتصف شهر مايو الماضي لم تحظى اللعبة سوى بحوالي 30 ألف طلب مسبق لنسخة إكس بوكس ون و33 ألف طلب مسبق لنسخة بلاي ستيشن 4، وهي أرقام متواضعة جداً جعلت اللعبة في ذيل قائمة الألعاب الأكثر طلباً داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

وبمقارنة هذه الأرقام مع الجزء السابق من السلسلة بلاك أوبس 3 سنلاحظ مدى الفرق الهائل بين اللعبتين من حيث الطلبات المسبقة، حيث حظيت لعبة بلاك أوبس 3 خلال الأسبوع الأول من إتاحة الطلب المسبق بحوالي 174 ألف طلب لنسخة إكس بوكس ون و120 ألف طلب لنسخة بلاي ستيشن 4.

ولغاية منتصف شهر مايو 2015 فقد حظيت لعبة بلاك أوبس 3 بحوالي 420 ألف طلب لنسخة إكس بوكس ون، و287 ألف طلب لنسخة بلاي ستيشن 4، وبذلك استطاعت اللعبة أن تسيطر على قائمة الألعاب الأكثر طلباً داخل الولايات المتحدة الأمريكية لفترة طويلة.

 

مهند داود
الكاتبمهند داود
مدير تحرير موقع أبو عمر التقني