برعاية فيسبوك، كبرى شركات التكنولوجيا تتفق على استخدام منصة جديدة من أجل التعاون الأمني!

ThreatExchangeThreatExchange

ThreatExchange

 

كما نعلم جميعنا بأن معظم شركات التكنولوجيا الكبرى قد تعرضت للتهديدات الأمنية وسرقة البيانات وذلك عن طريق نقاط الضعف والثغرات دون اللجوء إلى تقاسم البيانات بين بعضها البعض. – الكُل يذكر خبر تسريب 5 مليون حساب للبريد الإلكتروني “Gmail” في العام الفائت- فما كان من عملاق الشبكات الاجتماعية “فيسبوك” إلا أن يكون السبّاق في هذا الأمر ويُعلن عن منصة جديدة تدعى “ThreatExchange”.

ما الفائدة من منصة “ThreatExchange”؟

 صُممت هذه المنصة لمُساعدة شركات التكنولوجيا الكبرى على تبادل البيانات والخبرات التي من شأنها أن تحد من البرامج الضارة وخدع التصيّد والتخلص من البريد المُزعج والتهديدات الأمنية المُستقبلية بشكل عام.
تعمل المنصة على تحليل البيانات وربط الاتصالات بين مُختلف الأنشطة المُبلّغ عنها كي تسمح للشركات بالاستعداد والتأهب بشكل أفضل، كما أنها تسمح للشركات بالقدرة على العمل سراً فيما بينها بهدف تقاسم المعلومات حول سد الثغرات بسهولة أكبر وتبادل الخبرات بين خبراء تلك الشركات وكل هذا لجعل الأنظمة والمواقع الخاصة بهم أكثر أمناً وقوة.
فعلى سبيل المثال عند تعرض إحدى الشركات لهجوم من نوع مُعيّن فإنها تبعث بتقريرها للمنصة كي تُعلم بقية الشركات بما يتوجب عليها فعله بهدف توفير الحماية.

أكدت “فيسبوك” أن قضية الروبوتات الخبيثة التي شهدتها في وقت سابق كان الجزء الرئيسي من حلها هو تعاونها مع شركات أخرى.

نهاية نود أن نُشير إلى أن “فيسبوك” قد تمكنت حتى الآن من إقناع العديد من الشركات مثل Twitter، Dropbox، Tumblr، Bitly، Yahoo وPinterest، وتتوقع “فيسبوك” انضمام شركات جديدة مع نمو المنصة.

منصة “ThreatExchange” بدأت في المرحلة التجريبية “بيتا-Beta” منذ تاريخ اليوم.

للاطلاع:
https://threatexchange.fb.com

 

Anas Bahah
الكاتبAnas Bahah
تنحصر اهتماماتي في مجالات التقنية والتسويق وريادة الأعمال والاقتصاد | مؤسس مُشارك في عدد من المشاريع الناشئة في كل من سورية والأردن.