The Last of Us Part II ألعاب

3 فرضيات مثيرة حول لعبة The Last of Us Part II ستحير عقلك


أثار العرض الدعائي الجديد للعبة The Last of Us Part II في معرض باريس للألعاب الكثير من الجدل بين محبي اللعبة.

وشاهدنا الكثير من النقاشات على الشبكات الاجتماعية حول شخصيات وأحداث الجزء الثاني ومحاولة استنباط بعض المعلومات من العرض الدعائي.

وفي الحقيقة برزت مجموعة من الاستنتاجات والفرضيات التي قد تكون مثيرة جداً وتفتح الباب أمام كل الاحتمالات خصوصاً مع عدم وجود معلومات رسمية لغاية الآن حول اللعبة.

في هذا الموضوع نستعرض معكم أكثر 3 فرضيات إثارة للجدل حول لعبة The Last of Us Part II

المرأة الغامضة في الإعلان هي أم إيلي

اللقطة الأكثر إثارة للجدل في الإعلان هي المرأة الغامضة التي ظهرت خلاله.

شركة Naughty Dog وعبر حسابها على شبكة تويتر أشعلت النقاش حول هذه الشخصية من خلال تغريدة طلبت فيها التنبؤ باسم هذه الشخصية المكون من أربعة حروف.

الكثير من الردود والتوقعات جاءت من متابعي اللعبة، لكن هناك فرضية مثيرة يؤيدها الكثيرون تقول بأن هذه المرأة هي أم إيلي “آنا” Anna.

وعلى الرغم من أن اللاعبين يعرفون بأن شخصية الأم قد توفت في الأيام التالية للولادة، إلا أن الفرضية تعتمد على وجود استرجاع للأحداث “فلاش باك” يعود بنا للسنوات الأولى للقصة، وهو ما يعني طرح المشهد قبل ظهور إيلي.

جزء من القصة سيكون حول حمل آنا

في حال كانت الفرضية السابقة صحيحة، فهذا ينقلنا إلى أن جزء من قصة اللعبة سيكون حول فترة حمل أم إيلي “آنا”، وهو ما قد لمح إليه الإعلان الجديد حينما تم توجيه السكينة إلى بطنها مع التلفظ بعبارات من قبل زعيمة الطائفة الدينية قد تشير إلى حملها.

ربما يتم خلال تتمة اللعبة تغطية فترة حمل آنا والتدرج بالأحداث وصولاً إلى سبب وفاتها، والذي قد نتفاجئ أنه غير مرتبط بالحمل، مع استعراض الأحداث التي حصلت في تلك الفترة قبل أن ننتقل إلى فترة زمنية جديدة.

إيلي مرتبطة بالطائفة الدينية

واحدة من التفاصيل المهمة في الإعلان الجديد للعبة، هو وجود ندبة على كافة الشخصيات الظاهرة في الإعلان بما أفراد الطائفة الدينية الغريبة وزعيمتهم وكذلك الأشخاص الذين سيتم إنقاذهم وهم على الأرجح منشقين عن الطائفة، لكن باستثناء المرأة الغامضة التي افترضنا أنها إم إيلي فلا وجود لهذه الندبة على وجهها.

ولو ربطنا هذا الأمر مع تصريح سابق للمخرج نيل دركمان والذي أكد فيه أن هناك بعض الأهمية للندبة على حاجب إيلي، فهذا يعني أن إيلي قد تكون واجهت هذه الطائفة الدينية من قبل حينما كانت طفلة وأنها تلقت الإصابة في ذلك الوقت، وهو ما يثير الكثير من التساؤلات خصوصاً مع عدم وجود الندبة على وجه أمها.

بأي حال كل النقاشات حول اللعبة تبقى مجرد افتراضات لغاية الآن، ونأمل أن نحصل على المزيد من التفاصيل الجديدة من قبل Naughty Dog في أقرب وقت.