بيان صحفي

“أڤايا” ستكشف عن قدرات ما بعد مرحلة التجربة الرقمية في جيتكس 2017


  • “أڤايا” تجمع عملائها الرائدين من مناطق عملياتها العالمية للمرة الأولى لتعرض مشاريعها الناجحة مع الجيل الجديد من حلول تجارب العملاء
  • “أڤايا” أول شركة في العالم تقوم بتقديم حلول تعكس قدرات البلوك تشين لهدف ترسيخها في إطار إعادة صياغة تجارب العملاء.

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة، سبتمبر 2017: تشارك “أڤايا” في النسخة 37 من أسبوع جيتكس للتقنية تحت شعار “مابعد التجربة الرقمية”، والتي ستكشف من خلاله عن ألية التعاون مع مختلف المؤسسات والشركات لتصميم حلول مبتكرة تتخطى مرحلة مابعد رقمنة التجارب، وذلك عبر عرضها لأبرز المشاريع التي نفذتها لشركائها العالميين في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا المحيط الهادئ، مسلطةً الضوء على القيمة التي أضافتها هذه الحلول في إطار صياغة تجارب فائقة للعملاء وتعزيز نجاح الأعمال في عالم اليوم الرقمي.

ومع تأكيد الخبراء المتزايد على أن القنوات الرقمية باتت إحدى الوسائل المثالية التي تتيح للمؤسسات تطوير تجربة العملاء، فستعمل “أڤايا” من خلال جيتكس 2017 على التقدم إلى ما بعد هذه المرحلة عبر عرض منصاتها المفتوحة والتي تتيح للمؤسسات دمج المفاهيم التقنية الناشئة معاً مثل البلوك تشين، والذكاء الاصطناعي، وانترنت الأشياء، للحصول على أسس ذكية وجديدة من مفاهيم “خدمة العملاء”، والتي من شأنها نقل العميل إلى ما هو أبعد من مجرد تداوله للتجارب الرقمية. وستجسد “أڤايا” هذه المفاهيم الرائدة على أرض الواقع خلال أسبوع جيتكس للتقنية عبر منصات عرض مواكبة لألية عمل عدد من قطاعات الأعمال الرئيسية كالمصارف والتمويل، والرعاية الصحية، والضيافة، والسلامة العامة وغيرها من القطاعات.

ويذكر أن “أڤايا” تعد أول شركة في العالم والتي تقدم حلول تعكس قدرات البلوك تشين لهدف ترسيخها في إطار إعادة صياغة تجارب العملاء. وبذلك تتصدر “أﭬايا” قائمة شركات العالم في تقديم حلول تحاكي مفهوم البلوك تشين في هذا الإطار.

وبمناسبة اقتراب موعد أكبر حدث تقني في المنطقة، صرحت الشركة بأنه يتوجب على الشركات تحقيق التقدم المطلوب على الصعيد الرقمي وتوفير تجارب متميزة بالفعل لعملائها وموظفيها، مؤكدة على العواقب التي قد تنتج عن العجز في تلبية  توقعات العملاء لما لها من أضرار على مستويات الولاء والإيرادات. وبهذا السياق، توقعت أحدث دراسة أجرتها مؤسسة “جارتنر للأبحاث” احتدام المنافسة بين 89% من الشركات في إطار تقديم حلول من شأنها تعزيز تجارب العملاء ورفع مستوى الولاء. وبحسب دراسة أخرى أجرتها كل من شركة (كي بي إم جي) و(هارفي ناش) على 4,498 مدير وخبير تقني ضمن 86 دولة حول العالم، أقر فيها 88% من رؤساء أقسام تكنولوجيا المعلومات عدم قدرة شركاتهم بعد على تحقق الاستفادة الكاملة من استراتيجيتها الرقمية.

ومن جانبه، علق رئيس شركة “أﭬايا” العالمية، نضال أبولطيف، قائلاً: “يتطلب تقديم تجارب عملاء فائقة المستوى، تلبية توقعات العملاء عند كل محطة أثناء رحلة حصولهم على الخدمة سواءً كانت رقمية أو ملموسة. كما يرغب العملاء حالياً في خوض تجارب سلسة عبر كافة  القنوت والأجهزة التي يختارونها ووفق أرقى درجات الراحة والانسيابية. ويمثل أسبوع جيتكس للتقنية هذا العام منصة مثالية لشركة “أﭬايا” تتيح لنا الكشف عن نهج عملنا المبتكر مع عملائنا وشركائنا حول العالم لتقديم حلول مرنة تعزز مكانتهم في المستقبل وتلبي تطلعات عملائهم في عالم اليوم الذي تتسارع فيه وتيرة تبني التكنولوجيا الرقمية”.

يشار إلى أن كبرى المؤسسات والشركات في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط والعالم تستخدم الحلول المتقدمة التي تقدمها شركة “أڤايا”. كما تشغّل حلول “أڤايا” المبتكرة أنظمة أهم 10 شركات طيران إلى جانب أبرز 10 مصارف في العالم، علاوة على حلولها المتخصصة في الرعاية الصحية التي تستخدمها أكثر من 5000 منشأة ومؤسسة صحية في أرجاء العالم. وتقدم الشركة خدماتها أيضاً إلى ما يزيد عن 90% من الشركات في قائمة “فورتشين 500”.

وتلاقي “أڤايا” زوارها خلال أكتوبر المقبل في أسبوع جيتكس للتقنية ضمن قاعة زعبيل، جناح رقم Z-C20.