ألعاب

واشنطن قد تكون موطن أحداث The Last of Us Part II


مر بعض الوقت منذ أن سمعنا آخر أخبار The Last of Us Part II من مطورها Naughty Dog، ويبدوا أن أحد المُعجبين قام بإجراء بعض البحوث المكثفة ليتوصل إلى فرضية مثيرة للإهتمام، واشنطن قد تكون موطن أحداث اللعبة.

الفرضية التي توصل إليها هذا اللاعب هي نتيجة لمُشاهدة دقيقة للعرض الدعائي الوحيد الذي حصلت عليه The Last of Us Part II، حيث قام بالتقاط مجموعة من الصور من مختلف أرجاء مدينة سياتل الواقعة في ولاية واشنطن الأمريكية، ولاحظ وجود تشابه كبيرٍ بين لافتات الطريق، الرموز المستعملة وحتى بعض الأماكن العمومية التي تحمل تشابهاً بينها وبين المشاهد التي رأيناها في العرض الدعائي للعبة.

ما يجعل هذه الفرضية قريبة للواقع أكثر، هي كون الجزء الأول من اللعبة يجري في مدينة تبعد حوالي 800 ميل عن مدينة سياتل، وبعد 5 سنوات تعود إلينا Ellie هذه المرة أكثر نضجاً، بقلب مليء بالحقد والكراهية من أجل الإنتقام ربما، ولا معلومات مؤكدة عن تواجد شخصية Joel بالكامل ضمن اللعبة، أم أن Ellie ستكون الوحيدة القابلة للعب.