بيان صحفي

آبل تحتضن تكنولوجيا الواقع الافتراضي في مؤتمر آبل العالمي للمطورين بالتعاون مع Vive


دبي، يونيو 2017: أعلنت شركة “آبل” عن احتوائها الكامل لتكنولوجيا الواقع الافتراضي من خلال بيان عملي على جهاز “Vive” عن طريق تمكين استخدام نظام الواقع الافتراضي “SteamVR” على أجهزة “ماك” مع نظام التشغيل الجديد “High Sierra”، وذلك خلال فعاليات مؤتمر آبل العالمي للمطورين أمس.

ومن خلال وحدة معالجة رسوم الجرافيك الخارجية التي تم الإعلان عنها مؤخراً، سوف يتمكن المطورون ومبدعو المحتوى من استخدام نسخة تجريبية لنظام “SteamVR” ونظام تشغيل أجهزة ماك الجديد “MacOS” لبدء استخدام جهاز “Vive”مع أجهزة الكمبيوتر المحمولة من نوع “ماك بوك”.

ويعني الجمع بين دعم جهاز “Vive” للواقع الافتراضي وخيار بطاقة جرافيك خارجية أن عملية تطوير الواقع الافتراضي توشك أن تحصل على حضور أوسع والمزيد من سهولة الاستخدام من “آبل”. وتنسجم رؤية “آبل” للحوسبة عالية الجودة وتمكين المطورين مع رؤية “Vive” الرامية إلى توفير تكنولوجيا الواقع الافتراضي الأكثر تطوراً في السوق. وتتوفر الآن النسخة التجريبية من نظام تشغيل أجهزة ماك “MacOS” ونظام “SteamVR”، على أن يكون الإطلاق الكامل لاحقاً في الخريف المقبل.

ويأتي هذا الإعلان ليرسخ مكانة “Vive” كشركة عالمية رائدة في دفع وتعزيز مسيرة قطاع الواقع الافتراضي. وكانت الشركة قد قامت الشهر الماضي بعقد شراكات مع عدد من شركات التكنولوجيا العملاقة، بما في ذلك “جوجل” و”إنتل” و”آبل”، التي قامت بتوحيد جهودها في مجال الواقع الافتراضي مع“Vive”. وعلى المنصة خلال فعاليات مؤتمر آبل العالمي للمطورين، أظهرت “آبل” التزامها تجاه الواقع الافتراضي باستخدام “Vive” مع “ILM” وتشغيل افتراضي على جهاز “ماك” أمام آلاف المطورين.

تم تأسيس “Vive” لتكون منصة مفتوحة دائمة النمو للواقع الافتراضي. وتشهد منظومة “Vive” توسعاً من خلال تضافر جهود عدة، بما في ذلك ما يزيد عن 60 شركة ضمن برنامج الإسراع العالمي “Vive X” تسعى لصياغة مستقبل تكنولوجيا الواقع الافتراضي، ومنتجات مثل “Vive Tracker” مع المحتوى والتجارب الجديدة للواقع الافتراضي، و”Viveport”، المنصة الحاسوبية للمحتوى والتوزيع.