هواتف وأجهزة ذكية

أبرز نقاط القوة والضعف في جالاكسي إس8 !


بالنظر إلى كونه أحد أبرز الهواتف الذكية لهذه السنة، لازال جالاكسي إس8 محط تركيز الإعلام رغم مرور أكثر من شهرين على الإعلان عنه. موضوع اليوم أيضاً متعلق بهذا الجهاز وسنحاول فيه التطرق إلى أبرز نقاط القوة والضعف في جالاكسي إس8.

أبرز نقاط القوة والضعف في جالاكسي إس8 !

نقاط القوة

ننطلق من أبرز نقاط قوة جهاز سامسونج ونستعرض 5 من أبرزها:

مقاومة المياه

بدأت سامسونج في العمل على هذه الميزة منذ جالاكسي إس5 لتصل إلى المقاومة الرائعة التي يتمتع بها إس8.

جالاكسي إس8 يمكن وضعه بشكل كامل في مياه بعمق 1.5 متر لمدة نصف ساعة.

المميز أيضاً في هذا الجهاز هو أن المنافذ لا تتوفر على أية أغطية -كما كان الحال في إس5- وبالتالي فقاومة المياه لم يكن لها أي أثر جانبي على التصميم الأنيق.


الشحن اللاسلكي السريع

لم تكتف سامسونج بميزة الشحن اللاسلكي في رائدها هذه السنة لتجعلها أكثر سرعة أيضاً.

الشحن السريع متوفر في عدد من الهواتف الأخرى إلاّ أنه مقتصر على الشحن السلكي، سامسونج خطت خطوة إضافية وأضافته إلى الشحن اللاسلكي أيضاً.


أخيراً.. ماسح قزحية يصلح للاستعمال!

إذا كنت تظن أن هذه الميزة تمت إضافتها من أجل التسويق فقط ولا تصلح للاستعمال اليومي فقد تكون مخطئاً!

رغم أن هذه التقنية لازالت في بدايتها بالنسبة للهواتف الذكية إلاّ أن ماسح القزحية في جالاكسي إس8 رائع بالفعل!

الماسح فعّال للغاية ويمكن استعماله لفتح الهاتف بشكل سريع.

بالنظر إلى مكان تواجد قارئ البصمات فقد يكون استخدام ماسح القزحية خياراً أفضل.


الكاميرا رائعة للغاية

رغم أنها لم تتلقى أي تحديث هذه السنة فكاميرا جالاكسي إس8 رائعة للغاية!

كما هو الحال بالنسبة لجالاكسي إس7، جالاكسي إس8 يمكن اعتباره أحد أفضل الهواتف، إن لم يكن الأفضل، من ناحية الكاميرا.


بلوتوث 5.0

رغم أن تقنية البلوتوث بشكل عام قد لاتكون الأفضل في مجال الاتصال إلاّ أن النسخة الأخيرة رائعة بالفعل!

الميزات التي أتت بها النسخة الخامسة من هذه التقنية كانت وإلى وقت قريب مجرد أمنيات صعبة المنال.

بفضل بلوتوث 5.0، أصبح في إمكانك:

  • ربط الهاتف بأكثر من مكبر صوت (أو أي جهاز صوتي آخر) في وقت واحد.
  • اختيار التطبيقات التي تريد بثّ صوتها في مكبر الصوت الخارجي مع إبقاء صوت التطبيقات الأخرى على الهاتف.


نقاط الضعف

“لكل شيء إذا ما تمّ نُقصان” عبارة تنطبق بشكل مناسب على رائد سامسونج.

الجهاز رائع من كل الجوانب تقريباً إلاّ أن له بعض نقاط الضعف أيضاً.

جالاكسي إس8 ليس بالصلابة المطلوبة

الجهاز “هشّ” بعض الشيء وبالتالي فمن السهل كسره.

ما يزيد الطين بلة هو التكلفة المرتفعة لعملية الإصلاح خصوصاً عندما يتعلق الأمر بالشاشة.

هذا الأمر قد يجعل عدداً كبيراً من الأشخاص يبتعدون عن هذا الجهاز خصوصاً وإن كانوا متعودين على إسقاط هواتفهم.


واجهة المستخدم

إحدى أبرز نقاط الضعف في كل أجهزة سامسونج هي واجهة المستخدم TouchWiz.

في حين أن معظم الشركات تحاول تبسيط واجهة المستخدم بأكبر قدر ممكن لازالت سامسونج “تحشو” هواتفها بعدد لانهائي من الميزات التي لاتزيد المستخدم إلاّ حيرة وتجعل الوصول إلى الخصائص الأساسية أمراً أكثر تعقيداً.


طول الشاشة

رغم كون الشاشة إحدى أبرز ميزات الجهاز إلاّ أن شكلها في الواقع غير عملي!

نسبة الطول والعرض التي تصل إلى 18.5:9 تجعل من الصعب على المطورين ملاءمة تطبيقاتهم مع الشاشة وبالتالي تظهر أشرطة سوداء في الأعلى والأسفل في عدد كبير من التطبيقات.


كانت هذه إذا لائحة بأبرز نقاط القوة والضعف في رائد سامسونج لهذه السنة.

نتمنى أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع وإلى اللقاء!