Apple HomePod هواتف وأجهزة ذكية

مقارنة بين Apple HomePod ومنافسيه


مكبر صوت HomePod هو أحدث إنتاجات آبل التي أعلنت عنها أمس في حدث WWDC 2017، حيث تسعى الشركة الأمريكية لوضع كل من مساعدها الشخصي سيري وخدمة الموسيقى Apple Music في قلب منازل المستخدمين، ليدخل في منافسة مع منتجات مشابهة مثل Sonos، والمكبرات الصوتية التي تضم مساعدات شخصية مثل Amazon Echo وGoogle Home.

وكالعادة، ستكون أول عقبة أمام المستخدمين هي سعر جهاز آبل الجديد الذي يبلغ 350 دولار، حيث يمكن بهذا السعر اقتناء أكثر من جهاز واحدة من الأجهزة المنافسة، خصوصًا مكبرات الصوت المدمجة بمساعد شخصي مثل Amazon Echo الذي يتوفر بسعر 180 دولار، جهاز Echo Show بسعر 230 دولار، وGoogle Home بسعر 129 دولار، أما Echo Dot فيتوفر بسعر 50 دولارًا فقط، حتى أن أجهزة Sonos التي لا تعد ذات سعر منخفض تتوفر بسعر أقل من HomePod، حيث يتوفر جهاز Sonos Play 1 بسعر 199 دولار، أما Play 3 فيتوفر بسعر 299 دولار، في حين يعتبر Sonos Play 5 الجهاز الوحيد من Sonos الذي يتوفر بسعر أغلى من جهاز آبل الجديد.

وتبرر آبل سعر جهاز HomePod الجديد بكونه يجمع بين الميزات الذكية والصوت الرائع، وهو ما يعد مشابهًا لما هو متوفر حاليًّا في الأسواق، مع الحاجة إلى الانتظار لحين التعرف أكثر على جهاز آبل عند صدوره والوقوف على ميزاته على أرض الواقع. من جهة أخرى، يمكن الحصول على جهازي Sonos Play 3 وAmazon Echo Dot بنفس سعر 350 دولار الذي يتوفر به HomePod، علمًا أن الأخير محدود في جوانب ليست محدودة على أجهزة Amazon وSonos.

هذا ويبدو أن الخدمة الوحيدة المدعومة حاليًّا على جهاز HomePod الجديد هي Apple Music، وهو شيء طبيعي بالنظر إلى إمكانية تركيز آبل على ترويج خدماتها الخاصة عبر جهازها الجديد، وستكون خدمة الموسيقى أنسب خدمة يمكن الترويج لها عبر HomePod، لكن نظام AirPlay 2 الجديد يمكن أن يوفر إمكانية الاستماع للموسيقى من خلال HomePod عبر خدمة موسيقى أخرى غير خدمة آبل، علمًا أن المنافسين يدعمون العديد من خدمات الموسيقى مثل Spotify وPandora وكل الخدمات الأخرى عبر أجهزة Sonos على وجه الخصوص.

وكعادة آبل، يمكن وصف جهازها الجديد بالمنغلق، مع دعمه لسيري وحزمة HomeKit، مازال الجهاز منغلقًا على نفسه، وستكون قدراته كمساعد شخصي مقتصرة على ما تتيحه آبل، وهو ما يعد خيارًا غير عملي مقارنة بالخدمات المنافسة مثل منصة Alexa Skills المفتوحة من Amazon ودعم جوجل للمطورين من أجل بناء أشياء منزلية جديدة.

مع ذلك، يجب ألا نهمل حقيقة كون جهاز HomePod مازال حديث الولادة، وسيكون علينا الانتظار كالعادة من أجل رؤية ما ستقدمه آبل في النسخة النهائية للجهاز التي ستصدر في شهر ديسمبر من العام الجاري، علمًا أن بعض التقارير قد أشادت بجودة صوت مكبر صوت آبل الجديد، مع كون المجال مفتوحًا أمام آبل لإضافة الدعم لخدمات موسيقى أخرى وميزات أخرى لسيري.