بيان صحفي

تحت استضافة مايكروسوفت: معلمون الكويت يلتقون بـ 300 معلم من جميع أنحاء العالم


4 يونيو 2017 – الكويت – استضافت مايكروسوفت كجزء من إلتزامها العالمي المستمر تجاه التعليم 6 خبراء متخصصين في مجال التعليم من منطقة الخليج، وذلك خلال المؤتمر السنوي لتبادل المعلمين (E2) الذي عقدته الشركة هذا العام في فندق فيرمونت رويال يورك في تورنتو كندا.

امتد الحدث السنوي الذي احتفى بإنجازات المعلمين لمدة ثلاثة أيام، والذين قاموا بدمج المواد التعليمية بالتكنولوجيا بطرق مثالية لإعداد الطلاب للنجاح، كما جمع هذا الحدث أيضاً 300 من المعلمين الأكثر ابتكارا من 85 دولة في تورونتو بهدف تبادل خبراتهم حول دمج التكنولوجيا في أساليب التعليم.

وأكدت مايكروسوفت خلال المؤتمر إلتزامها في جعل بيئة التعلم تفاعلية أكثر عن طريق تقديم أحدث حلولها مثل “MakeCode” الذي يقوم على اعتماد نهج شامل وممتع في التعليم، بالاضافة إلى عددا كبيرا من أدوات الجيل الجديد مثل “Minecraft Education Edition” التى تعد منصة تساعد المعلمين على إلهام الطلاب للإستفادة من التكنولوجيا وإطلاق العنان لإمكاناتهم من أجل تحقيق المزيد.

وقد اختير المعلمون الستة من منطقة الخليج بصفتهم خبراء مايكروسوفت التربويين لحضور هذا الحدث ، وكان من ضمنهم أيمن عيسى من مدرسة عبد الله الأحمد الصباح من وزارة التربية والتعليم في الكويت، علماً أن اختيار هؤلاء المعلمين من منطقة الخليج تم بناء على ماقدموه من مساهمات مميزة ورائدة في مجال التعليم ووفقاً لمباراة جرت بين جميع المعلمين الخبراء في الدولة، وقد تم خلال الحدث اعلان فوز أيمن عيسى من الكويت في تحدي المجموعات لفئة “ديلوكاليز”.

وقال أيمن عيسى “أنا فخور جدا بوجودي ضمن مؤتمر مايكروسوفت السنوى لتبادل المعلمين لهذا العام ، وكذلك بفرصة لقاء العديد من المعلمين الموهوبين الذين كان لي شرف مشاركتهم الفوز والعمل معاً، وسأحرص عند عودتي إلى الكويت على نقل كل ما تعلمته لزملائي والطلاب، وأعدكم بأنني سوف أبذل قصارى جهدي لرفع مستوى الوعي في كيفية الاستفادة من منتجات ميكروسوفت في المستقبل “.

بدأ المؤتمر بجلسات تمحورت حول تمكين المعلمين بالانخراط في عملية التحول الرقمي ، وكيفية دعم أساليب التعلم الشخصي وتعزيز إمكانية الوصول بهدف إعداد الطلاب لتحديات القرن 21، كما ركز جدول الأعمال على تزويد الحاضرين بفرص شرح كيفية التعلم والتعاون والتدريس وتحفيز طرق الإلهام، حيث تم عرض أحدث تقنيات مايكروسوفت في مجال التعليم خلال هذا الحدث، وكذلك أتيح للمعلمين فرصة تبادل طرق وأساليب التحول الرقمي داخل الفصول الدراسية الخاصة بهم، واحتفوا في اليوم الثاني برسالة ترحيب ملهمة من رئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو.

ومن أبرز الأحداث الأخرى فعالية “سوق التعلم” حيث عرض المعلمون أنشطتهم التعليمية القائمة على استخدام تقنيات مايكروسوفت مثل (سكايب، ماين كرافت نسخة التعليم ، ون نوت)، كما ركز الحدث الذي استمر لمدة ثلاثة أيام على المناقشات التي تتعلق بكيفية تسخير التكنولوجيا على أفضل وجه داخل الفصول الدراسية ، وكيفية تطوير العملية التعليمية وجذب انتباه التلاميذ.

وقال أحمد أمين عاشور رئيس قطاع التعليم لدى شركة مايكروسوفت الخليج “إن المنهج التعليمي الذي يدمج التكنولوجيا في التدريس له القدرة على إحداث تغيير كبير في عالمنا اليوم، ويشارك خبراء مايكروسوفت التربويين الذين حضروا المؤتمر رؤيتنا المتمثلة في تدشين التعلم الذكي وتوفير تكنولوجيا جديدة للتعلم والتدريب داخل الفصول الدراسية، ويوفر المؤتمر السنوي لتبادل المعلمين فرصة ممتازة بالنسبة لنا للحصول على ردود فعل قيمة من المعلمين بطريقة مباشرة، بالاضافة إلى تبادل أفضل الممارسات لتطوير أدوات جديدة ومثيرة تتناسب مع الفصول الدراسية الحديثة، وكذلك بناء أفضل الحلول التعليمية للجيل القادم”.