ريادة الأعمال

صراع سبوتيفاي وشركات الإنتاج…لمن الغلبة يا ترى؟


منذ بدء تفكيرها في طرح أسهمها للبيع أول مرة (IPO) كان أحد هواجس سبوتيفاي السويدية هو النسبة الكبيرة التي تأخذها شركات الإنتاج من الأرباح (حوالي 70%).

فالشركة في الواقع لا تمتلك المنتج الذي تتمحور حوله كلّ أعمالها (الموسيقى).

هذا الأمر، وعديد العوامل الأخرى، جعل سبوتيفاي مترددة في قرار طرح أسهمها إلى حدود الساعة.

هذا المشكل دفع سبوتيفاي إلى التفكير في حلول فعلية لتقوية مكانتها وجعل الكفة تميل لصالحها.

أحد الحلول الذكية التي طبقتها الشركة كانت إضافة قائمة (Discover Weekly) المتجددة كلّ أسبوع.

هذه القائمة تكون خاصة بكل مستخدم بحسب نوعية الموسيقى التي يستمع إليها إلاّ أن اليد العليا تبقى لسبوتفاي في اختيار المقاطع المتواجدة بها.

سلطة كهذه تجعل Spotify قادرة على جعل مقطع أو ألبوم يصل إلى ملايين المستمعين أو جعله لا يتجاوز عدة آلاف.

هذه النقطة مهمة للغاية، فأكثر الأشياء التي تريدها شركات الإنتاج هي شهرة منتوجاتهم وقد أصبح الأمر في يد سبوتيفاي ولو بشكل جزئي.

ما زاد من قوة سبوتيفاي هو تفوقها الواضح على كل المنافسين كـ Apple Music، Pandora….

هذا التفوق يظهر جلياً في عدد المشتركين المدفوعين الذي يصل إلى 50 مليون بالإضافة إلى عشرات الملايين من المستخدمين المجانيين.

هذه الأرقام الكبيرة جعلت أكبر منتجي الموسيقى يضعون أحدث ألبوماتهم على سبوتيفاي.

هذا الأمر جعل كاتالوج سبوتفاي يضم ملايين المقاطع وبالتالي مكّن المستخدم من إيجاد ما يبحث عنه كلّ مرة.

بالإضافة إلى كل ما ذكر أعلاه، تحاول سبوتيفاي تنويع منتوجاتها لكي لا تبقى مقتصرة على الموسيقى فقط.

آخر هذه المبادرات كانت سلسلة فيديو عن تاريخ الموسيقى تحمل اسم Drawn & Recorded.

منتجات مثل هذه تكون مجمل إيراداتها عائدة لسبوتيفاي إلاّ أنها لن تكون بحجم إيرادات الألبومات الموسيقية.

في حال أرادت سبوتيفاي الحصول على نسبة أكبر من الإيرادات فيجب عليها أن تلعب دور الشركات المنتجة!

المدير التنفيذي لـ سبوتيفاي

هذا الأمر قد يتحقق في وقت قريب! فبعض المصادر تشير إلى أن الشركة تجري مفاوضات من أجل بدأ إنتاج موسيقاها الخاصة.

في الأخير، يبقى أحد أهم أهداف الشركة هو طرح أسهمها للتداول في البورصة والحصول على قيمة سوقية مرتفعة.

هذا الأمر قد يتحقق خلال السنة القادمة وإلى ذلك الحين قد تزيد قيمة الشركة بمئات ملايين الدولارات.