شروحات وتقييمات

مراجعة Horizon Zero Dawn


Horizon Zero Dawn لعبة سيئة ذات تقييمات مبالغٍ فيها ولا يمكن أن تحقق أي نجاح.. شيء لست أتمنى اختتام مراجعتي به حتماً، وربما هو أقرب إلى بعض آراء مجموعة كبيرة من اللاعبين وحتى النقاد الذين يعتقدون أن التسويق المبالغ فيه قد يؤدي إلى نتائج عكسية.. فهل هذا صحيح مع Horizon Zero Dawn؟

العنوان: Horizon Zero Dawn    الناشر: Sony    المطور: Guerrilla     تاريخ الإصدار: 28.02.2017    عدد اللاعبين: 1

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

القصة

“استطاعت Guerrilla خلق شخصية مميزة تجعلنا متعلقين بها منذ الوهلة الأولى”

في مستقبل بعيد، عالم تحكمه مخلوقات آلية ذات ذكاء اصطناعي تركها القدماء قبل نهاية العالم القديم، جعلت البشر المتبقين على وجه الآرض مشتتين إلى قبائل تتقاتل فيما بينها وتحاول تجنب قضاء تلك الحيوانات الالية عليها. هذه الأحداث تتخللها قصة فتاة شابة تحترف الصيد تُدعى Aloy، والتي أيضاً مثل معظم أبطال القصص الدرامية سواء في ألعاب الفيديو أو صناعة السينما، تحاول معرفة حقيقتها وكيف وُلدت في هذا العالم الغريب.

جودة القصة هنا معيار يجب أخذه بعين الإعتبار خصوصاً للأهمية التي أضافته إليه Guerrilla Games في غالبية عروضها التشويقية عن اللعبة، وبشكل عام فالقصة جيدة، ستشعر بها مع تقدمك في اللعبة، لكنها تفقد بريقها، تفقد تلك اللمسة التي تجعلك تتفاجئ لأحداث غير متوقعة، أو على الأقل تلك التفاصيل التي ستجعلك تعود إليها كل مرة.

اختيار بطلة شابة للعبة أمر رائع، وقد استطاعت Guerrilla خلق شخصية مميزة تجعلنا متعلقين بها منذ الوهلة الأولى وكل تلك اللحظات التي تظهر فيها طفولتها وقبيلتها التي يبدوا أنها غير سعيدة جداً بوجود Aloy ضمنها. يمكن توقع جزء آخر من اللعبة ولست أدري كيف يمكن أن تكون تتمة القصة، لكن أتمنى أن تقدم لنا Guerrilla مزيداً من عناصر التفاعل والأحداث الروائية التي ستجعلنا حقاً نؤمن بهذه القصة كما فعلت ألعاب Uncharted وغيرها.

أسلوب اللعب

“‘إلى جانب المواجهات، أسلوب اللعب يستمر بإظهار بعض نقاط الضعف والملل في جوانب أخرى مثل القفز والتسلق”

هناك الكثير للحديث عنه في هذه الفقرة، ولست أقصد كل التكنولوجيا والمدح الذي حصلت عليه اللعبة بعد أو حتى قبل اصدارها.. من وجهة نظر لاعب مثلكم، أعتقد أن Horizon Zero Dawn لا تقدم شيء ثورياً. بعد أن قلت هذا، لنبدأ بتحليل بعض أساليب اللعب التي تقدمها لعبة العالم المفتوح هذه، وليكن هذا العالم المفتوح نفسه نقطة بدايتنا.. هناك الكثير للقيام به، جمع أدوات وصناعة أخرى، التجوال من منطقة لأخرى وخوض مهمات تختلف مستوياتها حسب ما يقدمه هذا العالم المفتوح.. شيء طبيعي أليس كذلك؟  لما لا نعود إلى GTA 5 إذا، فهي تقدم أكثر من هذا وبمتعة لا تنتهي.. للأسف، ما لا تقدمه سلسلة GTA (إلى حد الآن) هو الأسلوب العام ومضمون لعبة Horizon Zero Dawn، عالم هذه اللعبة متكامل ولا يؤثر بأي شكل سلبي على اللعبة، لا يوفر كثيراً من الخيارات المفتوحة التي قد تلهيك عن المهمات الرئيسية أو الجانبية وهذا جيد ومخالف لما تقدمه GTA طبعاً.

لعبة RPG قد لا تثير اهتمام الكثيرين، لكن الإحتماليات والإمكانيات التي يقدمها هذا النوع من الألعاب تعتبر كثيرة.. Aloy قد لا تكون الشخصية التي يمكنك تخصيص صفات منها، لا تستطيع تغيير لون شعرها، لون بشرتها أو شيء من هذا القبيل، هناك حتماً مجموعة من الملابس التي يمكنك الحصول عليها والتي تلعب دوراً في التعامل مع تلك المخلوقات الآلية، عدا ذلك فلا يوجد شيء مثير هنا. التعامل مع هذه الآلات يختلف حسب نوعها، هناك الصغيرة، الكبيرة، التي ستهاجمك على حين غرة وحتى التي قد لا تهتم لوجودك حولها.. وهو أمر تتميز به الحياة الطبيعية الحقيقية بشكل ما، Aloy تتميز ببعض الأدوات التقنية التي يمكنها توفير معلومات سريعة عن المخلوقات التي تواجهها، ما يوضح لك نقاط ضعفها وقوتها قبل مهاجتمها.

أسلوب القتال ضد هذه المخلوقات ممتع إلى حد ما، رغم أنه لا يطول كثيراً إلا أنه يوفر بعض المتعة التي ستدفعك للإستمرار في البحث عن المزيد منها.. يمكنك استعمال الرمح وهو الأداة التي تحصل عليها Aloy في بداية رحلتها، هذا الرمح ليس بسلاح عادي، لكنه غير مميز أيضاً، لهذا فاللعبة تُمكنك من تطوير وبناء أسلحة أخرى بعد جمعك لمعدات وأدوات مختلفة، إلى جانب طرق مختلفة في القتال لا تتضمن تصويب سلاحك والهجوم فقط وهذا رائع جداً.

القتال لا يتضمن الآلات فقط، بل البشر أيضاً.. وبقدر ما قد يبدوا الأمر مثيراً للإهتمام، إلا أن Guerrilla لم تصب اهتمامها كثيراً على هذه النقطة، لا توجد خيارات مختلفة للقتال، بل تشعرك ببساطتها وضعف مستواها فأحياناً تجد نفسك تسدد ضربات إلى جهة لا يوجد فيها عدوك، ناهيك عن كون السلاح المستخدم هنا هو الرمح الذي لا يوفر المتعة نفسها التي توفرها باقي الأدوات الأخرى، فعلى سبيل المثال يمكنك نصب فخاخ لتلك الآلات الضخمة لتستطيع فيما بعد القبض عليها وترويضها “تقنياً” لتستطيع ركوبها والتحكم فيها.

إلى جانب المواجهات، أسلوب اللعب يستمر بإظهار بعض نقاط الضعف والملل في جوانب أخرى مثل القفز والتسلق، رأيت مجموعة من المقاطع الدعائية ولقطات من اللعب أظهرت شخصية Aloy تتسلق الصخور والآلات الضخمة واعتقدت أنها أفضل من Nathan في سلسلة Uncharted.. لكن يبدوا أن الأخير لا زال صاحب لقب أفضل متسلق في ألعاب الفيديو، على الأقل حسب رأيي الشخصي، ففي Horizon Zero Dawn، كل تلك الحركات التي يجب أن تشعرك بروعة نفسك، تجعلك خائب الظن، Aloy قادرة على موازنة نفسها دون الحاجة إليك، كما أنها تستطيع التسلق بسهولة كبيرة فقط عن طريق الضغط على أزرار التحكم دون إصدار أي إشارات “بشرية” تجعلك تحس بصعوبة التسلق ربما، أو حتى تعبها أثناء القيام بذلك.. تفاصيل بسيطة قد لا تكون لها أهمية كبيرة لكنها تشكل تغييراً كبيراً. 

التكنولوجيا والأسلحة التي تستخدمها Aloy لإصطياد هذه المخلوقات الآلية تتنوع لتشمل أزيد من 20 سلاح، الكثير من الإحتماليات والسيناريوهات التي يستطيع اللاعبون استخدامها فيها، وهنا من جديد تظهر جودة العالم المفتوح وما يقدمه من فرص لعمل ذلك، ولعل أفضل الأدوات التي تستخدمها هذه الشخصية هي قدرتها على تحليل كل مخلوق آلي لمعرفة أي من الأجزاء فيه تعتبر ضعيفة لمهاجمتها وأخذها، والعملية هنا تحمل الكثير من التفاصيل الدقيقة الجميلة، يمكنك استعمال الرمح، السهام وغيرها من الأسلحة حسب وضعيتك، والتي أيضاً تلعب دوراً مهماً، حيث أن Horizon Zero Dawn نوعاً ما تقوم باختبار ردات فعلك في وضعيات مختلفة، لذا فمستويات الصعوبة هنا تختلف دوماً.

الرسوم والأصوات

يستمر المدح والحديث عن هذه اللعبة ليصل إلى مستوى رسومها والتفاصيل الدقيقة فيها، وقد قضيت 10 ساعات أحاول رؤية هذه التفاصيل وتصديق أن Horizon Zero Dawn قد تكون حقاً أجمل ألعاب الفيديو لهذه السنة.. لكن لم أستطع. لست أقول أن Guerrilla قدمت لعبة قبيحة ذات مستوى ضعيف من الرسوميات، في الحقيقة هناك الكثير من العناصر الجميلة في هذا العالم المفتوح، ألوان كثيرة مختلفة، الطقس وتعاقب الليل والنهار يجعلان كل شيء رائعاً، لكن من جديد لا يوجد شيء ثوري هنا، بل وأشعر أن جودة الرسوميات تضعف أثناء الحركة مثل قيادة الالات أو القتال.

هناك بعض التفاصيل الجميلة والدقيقة التي تظهر من حين لآخر عند تأملك لمنظر طبيعي وهذا ما تتميز به Horizon Zero Dawn وأؤكد لك أنك ستستمع باللعبة إن كنت تملك شاشة 4K مع تقنية HDR طبعاً. معدل الإطارات جيد وثابث إلى حد ما، أما بالنسبة للأصوات فهي تجربة مميزة تجمع بين أصوات آلات ضخمة وشخصيات مختلفة استطاعت تجسيد نفسها بأصوات مناسبة جداً.. لا أجد فرصة لإنتقاد هذه النقطة خصوصاً أن Guerrilla أثبتث براعتها في هذه النقطة مع سلسلة KillZone.

هل تستحق الشراء، استئجارها أم انتظار تخفيض سعرها؟

دون أي مجاملة، Horizon Zero Dawn مجهود جبار لفريق تطوير عُرف بتركيزه الكبير على ألعاب التصويب والتسديد، وقد استطاعت Guerrilla تقديم إحدى أقوى ألعاب العالم المفتوح رغم أنها ليست أفضلها حتماً، هناك مجموعة من العناصر المُشوقة والممتعة وتوازيها أمور أخرى تسبب في فترات من الملل الذي يجعلك ترغب بالخروج من اللعبة وتجربة شيء آخر.. لكنها أيضاً تشكل إحدى تلك التجارب المميزة التي قل ما نحصل عليها، وربما لم نحصل عليها منذ آخر جزء من سلسلتي Uncharted و Tomb Raider، لذا فاللاعبون سيستمتعون كثيراً باستكشاف هذا العالم والتعرف أكثر على قصة الفتاة Aloy، ننصح حتماً بشرائها في أقرب فرصة!

تقييم الكاتب

القصة
أسلوب اللعب
الرسوم
الأصوات
الخلاصة

لعبة RPG وعالم مفتوح، شيء أصبح اعتيادياً في عالم ألعاب الفيديو.. لكن Horizon Zero Dawn تعتبر محاولة للتركيز على القصة وأحداثها وجعلها متناغمة مع أسلوب اللعب، حتى وإن واجه بعض المشاكل هنا وهناك، إلا أنه يمكن تجاهلها وهي لاتؤثر على التجربة الممتعة التي ستحصل عليها.

التقييم الكلي 4.1