ألعاب

أساسنز كريد يفشل في إنقاذ الأفلام المقتبسة من ألعاب الفيديو


نهاية العام الماضي تطلع مجتمع الألعاب بأن يكسر فيلم Assassin’s Creed أساسنز كريد (2016) حاجز التعثر والفشل الذي يلاحق الأفلام المقتبسة عن ألعاب الفيديو.

لكن للأسف وبعد بدء عرض الفيلم نهاية ديسمبر الماضي كانت المؤشرات الأولية سلبية إلى حد ما، فالفيلم لا يزال يصارع داخل شباك التذاكر بسبب عدم الإقبال الكبير.

ففي الولايات المتحدة حقق الفيلم لغاية الآن في شباك التذاكر ما مجموعه 45 مليون دولار أمريكي، وهي عائدات متواضعة إذا ما قورنت بتكلفة إنتاج الفيلم المقدرة بحوالي 125 مليون دولار أمريكي.

وعلى الرغم من أن الفيلم سيحقق المزيد من الإيرادات داخل الولايات المتحدة خلال الأسابيع القادمة إلا أن الانطلاقة المتوسطة للفيلم سيكون لها تداعيات سلبية.

عالمياً حقق أساسنز كريد لغاية الآن حوالي 45 مليون دولار أمريكي وهي نتائج جيدة ويُمكن أن تساعد الفيلم قليلاً من حيث الإيرادات إذا ما استمرت خلال الأسابيع القادمة، خصوصاً وأن الفيلم عرض بشكل متأخر داخل بريطانيا والتي من المتوقع أن يحقق فيها الفيلم إيرادات جيدة، وذلك بعد أن حقق أكثر من 4 مليون دولار داخل فرنسا لغاية الآن.

وبعيداً عن الإيرادات، فإن الاستقبال النقدي والجماهيري للفيلم لم يكن في أحسن حالاته أيضاً، فعلى موقع IMDB حصل الفيلم على متوسط تقييم 6.5 لغاية الآن وهي بلا شك أقل من التوقعات.

أما التقييم النقدي للفيلم فكان سلبياً للغاية، حيث حصد الفيلم لغاية الآن على 126 مراجعة على موقع الطماطم الفاسدة منها 105 مراجعة سلبية و21 مراجعة إيجابية، وتوقف التقييم النقدي للفيلم عند 17/100 وهو بلا شك تقييم محبط للغاية.

بأي حال ننتظر أن تُقدم الأفلام المقتبسة عن ألعاب الفيديو المرجو منها خلال عام 2017 الحالي، ويُمكنكم مطالعة موضوعنا السابق حول أهم هذه الأفلام من هنا.