Sony Xperia XA هواتف وأجهزة ذكية

5 هواتف لسنة 2016 يجب أن تبقى بعيدًا عنها


صدرت عدة هواتف ذكية سنة 2016، منها الممتاز والمعروف، وهي هواتف ذكية معروفة حصلت على تغطية إعلامية واسعة مكّنت المستخدم من اتخاذ قراره بسهولة، من جهة أخرى، هنالك هواتف ذكية منها الجيد ومنها المتوسط، لكنها تبقى خيارات غامضة وأحيانًا مفخخة، وغالبًا ما تسقط في فخ اقتنائها شريحة معينة من المستخدمين الذين يكونون منجذبين إلى اسم العلامة التجارية أو لا يلتفتون كثيرًا إلى المواصفات التقنية، لذا هذه قائمة بخمسة هواتف ذكية صدرت هذه السنة يفضل أن لا تشتريها.


هاتف Sony Xperia XA


Sony Xperia XA - Design

هاتف Sony Xperia XA هو أحد تلك الخيارات التي يمكن للمستخدم أن ينجذب إلى اسم Sony دون النظر إلى قدراته، فهاتف Xperia XA ليس بالهاتف السيئ جدًّا لكنه كذلك ليس بالهاتف الجيد جدًّا، فما الذي يجعلنا نضعه في هذه القائمة؟ السعر والمنافسة. صحيح أن هاتف Xperia XA يتميز بتصميم جميل قد يجعل المستخدمين يرونه كهاتف في المستوى، لكنه لن يكون خيارًا جيدًا لأي شخص يود التقاط صور كثيرة بالكاميرا، إلى جانب الشاشة التي تعدّ هي الأخرى شاشة عادية، مع عدم وجود ميّزات جذابة يمكن التوصية بها عند الرغبة في اقتناء هذا الهاتف.


هاتف BlackBerry DTEK 50


blackberry-dtek-50

قد لا يكون خيار BlackBerry DTEK 50 خيارًا سيئًا من الوهلة الأولى بالنسبة للعديد من المستخدمين، خصوصًا أولئك الذين مازالوا يحنون إلى أيام مجد الشركة الكندية، إلا أن تلك الأيام قد ولت وتغير سوق الهواتف الذكية كثيرًا، كما سيتغير انطباع المستخدم حالما يبدأ باستخدام هذا الهاتف، حيث أن اسم BlackBerry ليس كافيًا لإنقاذ هذا الهاتف المتوسط الذي سيواجه المستخدم صعوبة في استحمال البطء الذي يعاني منه الجهاز، خصوصًا على مستوى تعدد المهام، كما أن عمر البطارية ليس في المستوى، في حين تقدم الكاميرا صورًا متوسطة في أحسن الحالات، لكنه يحتوي على شاشة 1080p جيدة لكنها لا تكفي للتوصية به، ما يجعل المنافسين خيارات أفضل بكل تأكيد.


هاتف HTC Desire 530


htc-desire-530

هاتف HTC Desire 530 بدوره يستفيد من اسم العلامة التجارية HTC، فرغم كونه يتوفر بسعر رخيص لكن أداءه بصفة عامة يعدّ سيئًا، حيث لا يقدم تجربة استخدام في المستوى، مع بطء في التنقل بين التطبيقات، عمر بطارية ضعيف، وشاشة خافتة. وبالتالي لا يرقى الهاتف إلى مستوى منافسيه، ما يجعل هواتف مثل Moto G خيارات أفضل بكثير، خصوصًا على مستوى تجربة الاستخدام السلسة، وتعد الكاميرا كذلك إحدى نقاط ضعف هاتف HTC Desire 530، خصوصًا إن لم تكن ظروف الإضاءة جيدة. ومثل Xperia XA، يتميز هاتف Desire 530 بتصميم جميل، لكنه ليس كافيًا للتوصية بالهاتف.


هاتف Moto E3


lenovo-moto-e3

مهما بلغ سعر Moto E3 المنخفض فقد لا يكون خيارًا جيدًا، بالنظر إلى الخيارات العديدة الأخرى المتوفرة، فرغم كون موتورولا معروفة بتقديم قيمة جيدة مقابل السعر، إلا أن هذا الهاتف يأتي بمعالج رباعي النواة لكن بذاكرة عشوائية بسعة 1 جيجابايت فقط، ما يؤدي إلى تجربة استخدام بطيئة للغاية، كما أن مساحة التخزين الداخلية التي يتوفر عليها الهاتف والتي تبلغ 8 جيجابايت، تصبح 4 جيجابايت فقط عند تشغيل الهاتف لأول مرة. من جهة أخرى، يتوفر الهاتف على شاشة 720p جيدة بالنظر إلى السعر، لكنها لن تكون كفيلة بتحسين صورة الهاتف ذو الأداء البطيء.


هاتف Meizu Pro 6


meizu-pro-5

قد لا يكون هاتف Meizu Pro 6 سيئًا للغاية، لكن السبب الذي يدفعنا لوضعه في هذه القائمة هو سعره، حيث أن سعره يضعه في تصنيف يعد من أقوى التصنيفات الحالية، الأمر لا يتعلق بتصنيف الهواتف الرائدة، بل الهواتف الاقتصادية القوية التي يصل سعرها إلى 400 دولار، وهو ما يجعل الهاتف في موقف صعب، حيث أن خيارات مثل OnePlus 3T وHonor 8 ستكون أفضل بكثير من هاتف Meizu، فهذا الأخير يبدو هاتفًا قويًّا على الورق، بذاكرة عشوائية بسعة 4 جيجابايت وكاميرا 21 ميغابكسل، لكنه لا يقدم أداءً يشفع له، فالصور الملتقطة جودتها متوسطة غالبًا، كما أن عمر البطارية ليس في المستوى، لكنه مثل هواتف أخرى يتوفر بتصميم جميل.

تجدر الإشارة إلى أن الهواتف السابقة لا تعد الهواتف الأسوأ لهذه السنة، لكنها تعد خيارات سيئة بالنظر إلى الأسعار والخيارات المنافسة الأخرى، لذا وبما أن هدفنا كمستخدمين اقتناء أجهزة في المستوى بأسعار جيدة، فسيكون الأفضل بالتأكيد هو النظر في الخيارات الأخرى دون التأثر بجمالية التصميم أو اسم العلامة التجارية.