ألعاب

هل يواصل إكس بوكس ون تفوقه خلال موسم العطلات؟


استطاعت شركة مايكروسوفت إشعال المنافسة مع شركة سوني وذلك بعد أن تفوقت منصة إكس بوكس ون لثلاثة أشهر متتالية (أغسطس، يوليو، سبتمبر) على بلاي ستيشن 4 وذلك وفقاً لما أعلنت عنه NPD Group في وقت سابق.

وبلا شك فإن الربع الأخير من عام 2016 الحالي يُمثل مرحلة مهمة جداً لكل من سوني ومايكروسوفت إذ تصادف هذه الفترة موسم العطلات والأعياد والتي يتخللها كالعادة حملة تخفيضات هائلة مثل الجمعة السوداء.

وبالطبع فإن حملة التخفيضات التي طرحتها مايكروسوفت على منصة إكس بوكس ون خلال الأشهر الماضية كانت أحد العوامل التي حسنت موقف الشركة في المنافسة.

إذ من المتوقع أن تواصل منصة إكس بوكس ون تفوقها خلال شهر أكتوبر الماضي، فالشركة تفوقت بالفعل خلال نفس الشهر داخل الأسواق البريطانية وفقاً لشركة GfK وننتظر معرفة نتائج الأسواق الأمريكية خلال الأيام القادمة.

وسيشهد الشهر الحالي وبالتحديد العاشر من نوفمبر طرح منصة بلاي ستيشن 4 برو الجديدة، حيث تعول شركة سوني على تحقيق المنصة لمبيعات قوية تساعدها على العودة من جديد لتصدر قائمة مبيعات منصات الألعاب المنزلية كما هو الحال عادة.

في حين ليس أمام مايكروسوفت أي جديد لتقدمه خلال الربع الأخير الذي ستحتدم فيه المنافسة بقوة خصوصاً داخل الأسواق الأمريكية.

مايكروسوفت تدرك تماماً مدى الزخم الذي قد تحققه منصة بلاي ستيشن 4 برو الجديدة وتأثيرها على مبيعات منصات الألعاب المنزلية، لذا فالشركة ليس أمامها خلال فترة العطلات سوى الإعلان عن عروض وتخفيضات قوية يُمكنها لفت أنظار اللاعبين.

وبالتالي فإن شهر نوفمبر وديسمبر سيمثلان لحظة فارقة هذا العام، فإما أن تثبت مايكروسوفت قدرتها على المنافسة حتى بالتزامن مع إطلاق منصة بلاي ستيشن 4 برو، وهو الأمر الذي إن حدث فسيكون محطة غير مسبوقة في تاريخ مايكروسوفت، أو أن تعيد سوني سيطرتها من جديد.