Google Pixel هواتف وأجهزة ذكية

كل ما تود معرفته عن Google Pixel


أعلنت شركة جوجل عن هاتفيها الجديدين Google Pixel وPixel XL في حدث خاص مطلع الشهر الجاري، لتعلن نهاية سلسلة نكسس، وتبدأ صفحة جديدة مع هاتفيها الجديدين، اللذان يخدمان هدفها الذي لطالما شغلها وهو التحكم التام بالعتاد والنظام في أجهزتها. في هذا المقال، سنتطرق لمختلف جوانب هاتف Pixel الأصغر، الذي يعتبر هاتفًا ممتازًا للباحثين عن هاتف ذو حجم مضغوط مع تميزه بمواصفات عالية وميّزات في المستوى، مع سعر مرتفع نوعًا ما، حيث يتوفر هاتف Pixel بسعر 649 دولار بالنسبة لنسخة 32 جيجابايت، و749 دولار لنسخة 128 جيجابايت.


التصميم


google-pixel-design

قد يكون التصميم هو أكثر الجوانب التي تعبر عن عدم رضا المستخدمين من سعر الهاتف، حيث لا يعتبر تصميم هاتف Google Pixel تصميمًا في المستوى مقارنة بسعره ومقارنة بمنافسين مثل جالكسي إس 7 وآيفون 7، حيث يمكن وصف تصميم هاتف جوجل بالكلاسيكي، مع استخدام مادة المعدن في التصميم وجزء بسيط من الخلفية بمادة الزجاج، ولا يعتبر الهاتف من الهواتف النحيفة، إذ أنه سميك نوعًا ما، لكنه في المقابل لا يحتوي على حدبة كاميرا خلفية، وهو شيء جيد، بالإضافة إلى حفاظه على مدخل السماعة. ويتميز الهاتف بتصميم خفيف للغاية، مع أريحية في الاستخدام بفضل عمل جوجل وHTC على الزوايا لتكون مناسبة في حالات متعددة مثل حمل الجهاز وإمساكه، بالإضافة إلى جوانب الجهاز التي تساعد بدورها في جعل الهاتف مريحًا.

google-pixel-side

أحد الجوانب التي تعد سلبية في تصميم الهاتف واشتكى منها الكثيرون هي المساحة الكبيرة المحيطة بالشاشة، دون استغلالها بشكل مرض، حيث لا يحتوي الجهاز على أي أزرار في الأمام، ما يجعل المستخدم يتساءل لماذا تم ترك هذه المساحة الكبيرة التي كان يمكن استغلالها بشكل أفضل في جعل تصميم الهاتف أجمل. ويتميز هاتف Google Pixel بحماية Gorilla Glass 4 في الخلف، حيث تحمي قارئ البصمة، شريحة NFC، والكاميرا الخلفية وفلاش LED مع إحاطتها بإطار معدني نحيف، في حين تتميز بقية الخلفية بمادة المعدن مع بروز حرف G الذي يعود على اسم جوجل. ويتمركز زر الرئيسة في الجانب الأيمن من الجهاز فوق زري الصوت، أما على اليسار، فنجد مدخل الشريحة، طبعًا دون وجود مدخل أو دعم لبطاقات الذاكرة الخارجية microSD. ولا يدعم الهاتف مقاومة المياه، حيث تقتصر مقاومته على زخات مطر بسيطة كونه يتميز بمعايير IP53.


الشاشة


google-pixel-screen

يتميز هاتف Google Pixel بشاشة AMOLED بمقاس 5 بوصة ودقة 1080p، والتي تقدم تجربة مشاهدة في المستوى، مع عمل جوجل على تخصيص واجهة الاستخدام للهاتف، حيث تم تعديل حجم الأيقونات لتكون أصغر وتعطي انطباعًا بأن الهاتف يتميز بشاشة QHD. قد يكون سطوع الشاشة ضعيفًا أحيانًا، إلا أن زوايا العرض جيدة للغاية، كما أن الألوان حيوية والنصوص تبدو واضحة للغاية، إلى جانب كون التعرض والتشبع ممتازين، كما أن سطوع الشاشة تحت أشعة الشمس في المستوى. من جهة أخرى، اشتكى الكثيرون من ضعف مقاومة الشاشة للخدوش، وهو ما يطرح تساؤلات كثيرة حول حماية Gorilla Glass 4.


ميّزات خاصة


 دعم جوجل

google-pixel-care-support

توفر جوجل دعمًا خاصًّا لمستخدمي هاتف Google Pixel، وهي خدمة أطلقت عليها جوجل اسم Care by Google، وهي خدمة تتوفر من التاسعة صباحًا إلى التاسعة ليلًا من الإثنين إلى الجمعة، ومن العاشرة صباحًا إلى السادسة مساءً يومي السبت والأحد، حيث يمكن للمستخدمين الولوج إليها من إعدادات الجهاز، مع إمكانية الدردشة معهم أو الاتصال بهم مباشرة، بالإضافة إلى توفر خيار مشاركة شاشة الجهاز مع خبير من جوجل إن كان الأمر يحتاج إلى ذلك، ويجب منحهم الإذن من أجل ذلك.

النظام

يأتي هاتف Google Pixel بنظام أندرويد 7.1 نوجا، والتي تحتوي على ميّزات خاصة مثل المساعد الشخصي Google Assistant. ووعدت جوجل بأن الهاتف سيحظى بعامين من الدعم على مستوى تحديثات النظام، وثلاث سنوات من التحديثات الأمنية. ويقدم الإصدار الجديد أفضل تجربة استخدام لنظام أندرويد على الإطلاق، حيث يتميز بالبساطة والسرعة الكبيرة، فالتطبيقات تشتغل بسرعة، دون ظهور مشاكل على مستوى الأداء حتى الآن، طبعًا دون وجود إضافات برمجية، سوى تطبيقين منصبين بشكل مسبق وهما Google Duo وAllo.

google-pixel-software

ويعتبر تصميم الأيقونات الدائرية الصغيرة في المستوى، مع إضافة جوجل لميزة Force Touch، ما يتيح النقر المطول على أيقونة تطبيق ما من أجل الوصول إلى ما يصل إلى 5 اختصارات لتشغيل أوامر مختلفة. ويتميز النظام الجديد أيضًا بسرعة وسلاسة تنصيب التحديثات، حيث يتم تنصيبها في الخلفية، مع حدوثها تلقائيًّا عند إعادة تشغيل الجهاز، ما يوفر عناء الانتظار.

Google Assistant

يتميز هاتف Google Pixel بتكامل ممتاز لنظامه مع المساعد الشخصي Google Assistant، والذي يعتبر مختلفًا عن المساعدات الشخصية الأخرى، حيث أن عمليات البحث تتم في سياق معين بفضل تقنية الذكاء الاصطناعي التي يتمتع بها المساعد، ويتم تفعيل المساعد من خلال النقر المطول على زر الرئيسة –زر من أزرار الشاشة. ويتميز المساعد بواجهة بسيطة وصوت نقي ومرض، مع ذلك فإنه مازال تحت التطوير، أي أن الإصدارات المستقبلية ستكون أفضل بكثير، مع تقديمه حاليًّا لتجربة استخدام جيدة.


الأداء


google-pixel-performance

يأتي هاتف Google Pixel بمعالج Qualcomm Snapdragon 821، والذي تم تحسينه ليعمل بشكل سلس مع منصة VR Daydream عكس Snapdragon 820. ويعد المعالج ممتازًا للألعاب كذلك، مع تميز الهاتف بذاكرة عشوائية بسعة 4 جيجابايت، ليقدم أداءً سريعًا للغاية حتى أثناء التنقل بين تطبيقات ومهام عدة. من جهة أخرى، لا تتوفر إمكانية زيادة السعة التخزينية لعدم دعم الهاتف لبطاقات الذاكرة microSD، مع استخدام النظام لمساحة 7 جيجابايت من مساحة 32 جيجابايت، لكن جوجل توفر تخزينًا سحابيًّا غير محدود للصور ذات الدقة العالية، ما قد يعوض جزئيًّا غياب دعم بطاقات microSD. ولم تولي جوجل عناية بتجربة الصوت، حيث يحتوي الهاتف على مكبر صوت مونو في الأسفل، ذو أداء عادي.


الكاميرا


google-pixel-camera

اختارت جوجل عدم تقديم كامرتين خلفيتين مثل آبل وإل جي…وقدمت كاميرا خلفية بدقة 12.3 ميغابكسل، والتي اعتبرها موقع DXOMark الأفضل، لكن معظم الذين جربوا الهاتف اعتبروا الكاميرا جيدة للغاية، لكنها لم تقنعهم كفاية حتى يعتبروها الأفضل، فعند مقارنتها بكاميرا هاتف جالكسي إس 7، تفوقت هذه الأخيرة من حيث التقاط العناصر المتحركة، كما أن غياب ميزة التثبيت البصري في الصور يظهر أحيانًا، عِلمًا أن ذلك لم يؤثر على تصوير الفيديوهات، حيث يعتمد الهاتف على تقنية تثبيت من خلال مستشعر الاتجاهات. ويتميز هاتف Google Pixel بتطبيق كاميرا في المستوى، مع دعم ميّزات مثل 4K والتصوير بالحركة السريع. ويتميز بكاميرا أمامية بدقة 8 ميغابكسل وفتحة f/2.0، والتي تقدم أداء جيدًا سيرضي محبي التقاط صور سيلفي.


البطارية


google-pixel-battery

يأتي هاتف Google Pixel ببطارية 2770mAh، والتي كان من المفترض أن تكون بسعة أكبر بالنظر إلى سُمك الجهاز، مع توفير معظم المنافسين لبطاريات بسعة 3000mAh على الأقل. مع ذلك، استطاعت جوجل تحسين العتاد والنظام من أجل تخفيض استهلاك الطاقة غير الضروري، ما يجعل الهاتف يقدم عمر بطارية يصل إلى يوم كامل حتى عند الاستخدام المكثف. ولا يدعم الهاتف الشحن اللاسلكي، لكنه يدعم الشحن السريع، حيث يمكن شحن الهاتف كاملًا خلال ساعة ونصف، لكن ادعاء جوجل بتقديم الهاتف لسبع ساعات ونصف من الاستخدام عند شحنه لمدة 15 دقيقة فقط، غير صحيح.


خلاصة


إذا كنت من عشاق النظام الخام وتبحث عن أفضل تجربة استخدام أندرويد، سيكون هاتف Google Pixel مناسبًا لك، حيث أن النظام سلس وسريع، مع الحصول على التحديثات بشكل مبكر، كما يتميز الهاتف بكاميرا جيدة للغاية ويقدم عدة ميّزات خاصة. من جهة أخرى، فإن سعر الهاتف مرتفع، حيث من الصعب اختيار هاتف Google Pixel على حساب جالكسي إس 7 الذي يتوفر حاليًّا بسعر أقل من 200 دولار تقريبًا. لذا يبقى هاتف Google Pixel هاتفًا رائعًا لكنه ليس جاهزًا بعد ليكون الأفضل!