بيان صحفي

برنامج مايكروسوفت “ديلف” يحقق طفرة في أساليب التعاون والعمل الجماعي


كشفت الدراسة بأن 82٪ من الشركات تستخدم أدوات تعاونية لتسهيل طريقة العمل بين الموظفين وتحقيق رؤى أعمق للحصول على نتائج فعالة

 

قامت مايكروسوفت كمقدم رئيسي للأدوات والخدمات السحابية بدراسة حول كيفية تعزيز التعاون عبر الحوسبة السحابية بما يتماشى مع الأهداف المختلفة التي تنفرد بها كل منظمة على حدا، ومع الاطلاق الأخير لأحدث نسخة من أوفيس 365 سعت مايكروسوفت إلى إحداث تطور يتناسب مع آلاف بيئات العمل المختلفة، الذي يقوم بتمكين الأفراد والفرق بتبادل المعارف والأفكار، واكتساب معلومات قيمة حول عملهم من خلال تبادل واكتشاف المعلومات بشكل مرن وسهل، ويأتي هذا التطور الذي يقدم خدمة فريدة من نوعها عبر تقنية “ديلف”.

Delve1

ولعبت تقنيات كثيرة مثل الحوسبة السحابية ووسائل الاعلام الاجتماعية وظهور مستهلكوا الأجهزة المحمولة إلى تطور جميع الأعمال والشركات لتصبح عالمية على جميع المستويات، حيث أصبح من الشائع تواصل الشركات الصغيرة والمتوسطة في كثير من الأحيان على مع العملاء والموردين أو حتى الموظفين في القارات الأخرى.

أظهرت شركة هارفارد للأعمال والبحوث تقرير في عام 2015 كشف ارتفاع وتيرة اعتماد الخدمات التحليلية إلى جانب زيادة اعتماد  الحوسبة السحابية بين الشركات على المستوى العالمي، والذي بدوره ساهم بشكل فعال في زيادة الانتاجية والوسائل التعاونية في الأعمال.

ديلف هو حزمة من التحليلات الغنية الموجودة في برنامج أوفيس 365، والذي يسمح بدوره بالرصد الآلي والإبلاغ عن مقاييس الأداء بشكل عميق وتفصيلي، مصممة لعمل الأفراد وقادة الأعمال على حد سواء، وقد تم تصميم ديلف لقراءة وتقييم البيانات على كيفية عمل الناس وتقديم تلك المعلومات في لوحات سهلة القراءة، حيث يقوم البرنامج الذي يعمل كمحرك بيانات على جمع المعلومات من جميع أنحاء برنامج أفيس 365 وبقية أدوات مايكروسوفت المرتبطة به، وتقديمها على على شكل رسم بياني يحلل بالتفصيل أداء جميع التطبيقات بطريقة واضحة وسهلة.

Delve2

يسمح برنامج ديلف بتقديم نسبة مئوية تفصيلية في قراءة وأداء البريدي الإلكتروني، فضلاً عن الأشخاص الأكثر تعاوناً معك وعدد الساعات المستغرقة أسبوعياً على المهام الإنتاجية، ناهيك عن ذلك تقرير لأهم الاجتماعات الفعالة، فهو يجيب على كل هذه الأسئلة وغيرها الكثير، وتنقسم لوحات البرنامج كالأتي: البريد الإلكتروني والاجتماعات وساعات التركيز وملخص الساعات، بحث يلخص النشاط الأسبوعي بأكمله للمستخدم ويتعمق في كل المناطق التي توضح المقاييس القابلة للتنفيذ، في حين كل منها يمكن أن يقيس مجموعة أهداف ويسمح بخطوة التغيير والتبديل.

بفضل الحوسبة السحابية يتمكن أوفيس جارفيك الخاص بالرسم البياني الوصول إلى جميع البيانات التشغيلية مثل البريد الإلكتروني، والتقويمات، والاتصالات الهاتفية، وغيرها من البيانات الخاصة بتطبيقات مايكروسوفت مثل يامر، شيربوينت أون لاين، ون درايف. فهو يجمع البيانات التي تم جمعها من هذه النقاط ورسم مخطط هرمي للمؤسسة، لبناء رؤية متماسكة توضح من الذي يعمل وماذا ومتى وكيف ولماذا، وذلك مع الحفاظ على خصوصية المنشأة بدقة.

Delve3

مع دمج ديلف في برنامج أوفيس 365 تستخدم المعلومات لتقديم رؤى غنية في كيفية تنظيم وأداء الإدارات والفرق الجماعية وحتى المستويات الفردية، كما يوفر برنامج ديلف الحفاظ على بيانات وأداء كل موظف داخل المؤسسة فضلا عن كل المعلومات التي تتلعق بهم، وذلك لقدرته على معرفة الوقت ورصد كل تفاصيل الاجتماعات، بحيث يمكنه جلب كل الملفات ذات الصلة بالاجتماعات والسماح للحضور بالإستعداد بشكل كاف في أقل وقت ممكن.

وفقا لمؤسسة الأبحاث والتحليل فورستر قال روب كوبلويتز نائب الرئيس الشركة والمحلل الرئيسي لخدمة التطبيقات “يصنف ديلف كنهج فريد لإستخدام الرسم البياني والاستفادة من التحليلات المتقدمة التي تضع المعلومات أمام المستخدمين بطريقة بسيطة وفعالة.”

وقال إحسان عنبتاوي المدير الإقليمي للتطبيقات والخدمات في مايكروسوفت الخليج “يتم تحديد مايكروسوفت لتصبح المنصة الإنتاجية الأولى لعالم المحمول والحوسبة السحابية، حيث تهدف إلى تقديم منتجات تجلب للمستخدمين القيمة المثلى في المرونة والتنقل ومساعدتهم على تحقيق المزيد عبر جميع المنظمات، إضافة إلى ذلك يقدم ديلف قيمة حقيقية إلى بيئة الأعمال من خلال الاستفادة القصوى من العمل الجماعي وتعاون الموظفين، مما يسمح للموظفين في توفير وقتهم الثمين وزيادة مستوى إنتاجيتهم من خلال طريقة عمل ديلف التلقائية في رصد وتحليل معلومات قيمة تقدم للموظفين في أسرع وقت ممكن”.

وفقا لدراسة فوربس حول “التعاون في مجال الحوسبة السحابية” بتكليف من شركة سيسكو في عام 2013 ، تتخذ الشركات مزيدًا من الخطوات نحو تمكين أقصى درجات التعاون في جميع إداراتها الداخلية، ورغم ذلك تسعى المنظمات الأكثر نجاحاً في مواصلة الميزة التنافسية من خلال تجاوز حدود وطاقات المؤسسة عبر التبادل الوثيق من البيانات والموارد.

غيرت أدوات التعاون بشكل كبير الطريقة التي يعمل بها الناس وخاصة عبر الحوسبة السحابية، في حين أكد 64% من المشاركين في دراسة فوربس بأن الحوسبة السحابية ساعدتهم على تحقيق نتائج مذهلة في أعمالهم وتسريع تحقيق تلك النتائج في وقت وجيز، في حين كشف 82٪ من الشركات إستخدام ما يصل إلى 10 أدوات تعاونية لتسهيل طريقة العمل بيين الموظفين وتحقيق رؤى أعمق للحصول على نتائج فعالة.

ديلف يأخذ إنتاجية الأعمال إلى مستوى جديد من خلال تقديم وسيلة ملموسة في تحديد أولويات المهام سواء للأفراد أو الفرق، كما يعمل ديلف تلقائياً بإبقاء الموظفين على اطلاع دائم لأكثر مشروع تم العمل عليه وأكثر مستند تمت مشاركته، وذلك من خلال عمليات البحث عن المعلومات والملفات والوثائق والبيانات الأكثر الأهمية التي تمت مشاركتها مؤخراً، علماً أن مايكروسوفت تعمل عبر برنامج ديلف على جعل الموظف أو الفرد أن يكون شريكا أساسياً في الإنتاجية الفردية والجماعية داخل المؤسسة الحديثة.

وقد تم الانتهاء التمهيدي من برنامج ديلف لجميع عملاء أوفيس ويمكن للمستخدمين الآن الوصول إلى “بطاقات” تعرض كل ما لدى مايكروسوفت من محتوى متكامل في واجهة واحدة.